• الدكتور عبد الله بصفر يدين ويستنكر إطلاق صاروخ بالستي شمال مدينة الرياض من قبل الحوثيين

الدكتور عبد الله بصفر يدين ويستنكر إطلاق صاروخ بالستي شمال مدينة الرياض من قبل الحوثيين

أدان واستنكر فضيلة الدكتور عبد الله بصفر إمام وخطيب جامع الشعيبي بجدة والأمين العام للهيئة العالمية للقرآن والسنة، عملية إطلاق صاروخ بالستي فوق شمال مدينة الرياض من قبل الحوثيين في اليمن، والذي قامت قوات الدفاع الجوي السعودي باعتراضه دون وقوع إصابات أو خسائر، مشيرا فضيلته إلى أن هذا العمل العدائي الذي استهدف أمن وسلامة المملكة العربية السعودية وشعبها يتنافى مع جميع الشرائع والقيم والمبادئ الدولية. إن استهداف ملشيات الحوثي للرياض بثقلها السياسي والإسلامي وهي عاصمة بلاد الحرمين الشريفين يؤكد مجدداً أن المحرك الأساسي والداعم لها هو نظام طهران الذي ظل يناصب بلاد الحرمين الشريفين العداء ويثير الفتن والاضطرابات الطائفية والمذهبية في المنطقة مهدداً أمنها واستقرارها وقد أثبتت كافة القرائن أن هذه الملشيات مازالت تتلقى السلاح من طهران لتهديد حدود المملكة الجنوبية وصولا إلى المدن الآهلة بالسكان متجاوزة كل الأعراف والقوانين الدولية والمبادئ الإنسانية، والمملكة ظلت وستظل بمشيئة الله تنعم بالأمن والاستقرار ولديها من قوة الردع والرجال الأوفياء ما يمكنها من احباط كل مخططات نظام الملالي، وسلمان الحزم والعزم لهم بالمرصاد يشد أزره رجال يفدون دينهم ومقدساتهم بأرواحهم.
وقال بصفر أن بلاد الحرمين الشريفين ولله الحمد والمنة أعزها الله بنعمة الاستقرار والأمن والأمان بدعوة ابراهيم عليه السلام، (اللهم أجعل هذا البلد آمنا وارزق أهله من الثمرات), ودعا بصفر الله العلي القدير، أن يحفظ بلاد الحرمين الشريفين من كل سوء، ويديم عليها نعمة الأمن والاستقرار تحت قيادة ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله.